الاثنين، 29 فبراير 2016

خواطر بلال عبد الهادي


1.  التعامل مع الواقع يتطلب الكثير من الخيال.

2.  الأقدار قرار شخصيّ.

3.  على المرء ان يتحلى بحكمة السلحفاة وحنكة الارنب

4.  الأمّة العربيٌة " شرّابة خرج".

5.  الايديولوجيات خفافيش.

6.  الأزعر انسان مرموق.
من لا " يرمق" الأزعر بعينيه؟

7.  عوّد حياتك على معاداة المعادات.
الفارق أكبر من شكل التاء في الكلمتين الأخيرتين.

8.  الدنيا جنّة المؤمن وليست جحيم المؤمن. أليست الدنيا مزرعة الآخرة، وهل المزرعة جحيما أو صحراء؟

9.  أعرف شخصاً صيّده عصفور.
في العبارة بعض الغرابة ، سأقولها بطريقة مباشرة. شخصّ يحبّ صيد العصافير همل لأجل هواية الصيد محلّه الذي كان يدر له مبلغا مرموقا واضطر لبيعه والتحول من رب عمل الى أجير.
احذر هواياتك، تعامل معها بحنكة، الهواية كالنفس أمّارة بالسوء.
واعرف اشخاصا على نقيض الأوّل حولوا هواياتهم الى مصدر رزق مرموق.
الهواية صنّارة صيد.

10.                   الغباء أخطر من السير في الرمال المتحركة.

11.                   فسبوكة بلاليّة: صار الوطن يحتاج الى اعادة تدوير recyclage.

12.                   لا يمكن للمرء تبييض صفحة حياته الاّ بتسويدها

13.                   للفساد قدرة رهيبة على اختراق كلّ الطبقات الاجتماعية.

14.                   الرحمة التي تتكلّل بالفساد ليست رحمة.

15.                    

16.                   كتابة " على حدة"

كثير من الطلاب توقعهم آذانهم في فخّ صوتيّ، نعرف ان التاء المربوطة تلفظ حين الوقف اقرب الى الألف منها الى التاء المربوطة فتصل الى اذن السامع قريبة جدا من " حدى أو حدا".
وهذا ما يسبب لعثمة قلمية.
وهذا ما يجعل الطالب يكتبها "على حدى" بدلا من " على حدة".
وطبعا من المعيب أن تخرج كتابةً على هذا المنوال من طالب أدب عربيّ سنة ثالثة يسنّ أسنانه للتخرّج حاملا شهادة " ليسانس/ مسار لغويّ".
افهم أن الأذن خدّاعة ولكن الا ينمّ هذا الخطأ على ان من يرتكبه ليس على صحبة مع القراءة؟

17.                   أخرج من جيبه فأرا فدوّخ عيون الأطفال.

18.                   غاب القطّ فانهار والت ديزني.

19.                   في ناس ما بصلّوا صلاتن يمكن عند الله تكون مقبولة اكتر من ناس بصلّوا.
لن تخلو الآخرة من فضائح، والله - سبحانه- أعلم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.