الثلاثاء، 16 فبراير 2016

أبو عليّ الفارسي في زمن صدّام حسين


‏أبو علي الفارسيّ ( زعيم المدرسة القياسيّة في القرن الرابع من الهجرة) نحويّ من كبار النحاة العرب، وهو أستاذ اللغويّ القدير ابن جنّي الذي يمكن ان نعتبره فيلسوف اللغة العربية. ما لفت نظري أنه وفي احتدام الصراع العراقيّ الإيراني في حرب ‏الخليج الأولى صدرت عدّة كتب في العراق حول هذا النحويّ الجليل، ولكن بعد تعديل في اسمه، فصار ‏أبا علي البغدادي. لأوّل وهلة ظننت أن الكلام حول نحويّ آخر.  ولكن تبيّن لي فيما بعد ان كلمة " الفارسيّ" من الكلمات التي تمّ اضطهادها بل وحذفها كرمى لعيني العروبة الفادحة!
ما أودّ قوله هو انه لا يجوز أن تقوم الايديولوجيات بتحوير الوقائع أو اللعب بالأشياء والأسماء.  ولكن هل بمقدور الآيديولوجيّات أن تتمتّع بالموضوعيّة؟
من يضمن ان لا يتغيّر اسمه بعد موته؟


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.