الاثنين، 6 مايو 2019

#موائد_رمضانيّة


كل رمضان وأنتم بخير.
مائدة رمضان مائدة سيميائية بامتياز. مائدة تحكي. حكيها يشبه حكي أبي القاسم الحريري في مقاماته.
الإنسان ولوع بما ينقصه، وما ينقص المسلم الصائم في رمضان هو الأكل. الجوع فنّان، فهو أمهر الطبّاخين، وهذا يعني أنّ الجوع شيف غير شكل.
قرأت ذات يوم كتاباً عن تاريخ الجوع، وهو تاريخ دسم، حربوق، يخلّص حاله كما يقال.
الصيام حرمان مؤقّت، والحرمان شوق، والشوق يفتح الشهيّة على الكلام. يفتح باب البال على الخواطر والشهيّ من الأطباق.
أحبّ أن أسمع كلام الناس الغذائي في رمضان.
الصائم " يستحلي"! والاستحلاء مبذّر كما الحرمان!
تتحوّل صورة المائدة الرمضانية إلى صورة ميلتيكولور وهي في الأيام العادية أغلب الأحيان بالأبيض والأسود.
المائدة الرمضانية " ثري دي"! عليك أن ترى ألوانها المتعددة والناتئة من وراء نظّارات سوداء كتلك الني تزوّدك بها السينما للتمتّع بالأفلام ثلاثيّة الأبعاد.
النظارة الثريديّة السوداء تأخذك إلى عالم الألوان!
في كتاب تاريخ الجوع فصل عن المآكل التي أنجبتها المجاعات، المجاعات تشبه المسرح التجريبيّ، تحرّب مذاقات لم يألفها فمك!
للمجاعات فضل على ا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.