الاثنين، 6 مايو 2019

علم الاستشراق العربيّ


... لغات الشرق العربيّ القديمة من فينيقية وهيروغليفية وبابليّة ظلّت على امتداد قرون كالأميرة النائمة التي تنتظر قبلة أمير ، وقبلة الأمير لم تكن قبلة شرقية بل كانت قبلة غربيّة، قبلة فرنسية أو بريطانية أو ألمانيّة. ولم تكن للأسف قبلة عربيّة .
انتظرنا غيرنا ليعرّفنا على ذاتنا اللغوية المهملة..
مقطع من بحث:
علم الاستشراق العربيّ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.