الأحد، 25 نوفمبر 2018

مديح القلق



تعجبني هذه الكتب التي تنظر إلى النواحي الإيجابيّة التي يمكن للمرء أن يستخرجها ممّا يظنّه لا يحمل إلاّ المضارّ أو المفاسد. 
أذكر أنّي كنت ذات يوم أتكلّم على الخوف، وحسناته، ومنافعه، وضرورته لحفظ النوع، فاستغربت امرأة في مقتبل العمر كلامي، وكانت أمّاً لطفل صغير، فقلت لها: ألا تخافين على ابنك؟
قالت : أكيد.
قلت لها: خوفك هذا هو ما يحتاجه ابنك ليعيش. الخوف حارس أمين.
ولم يكن قولي عن حسنات الخوف ومآثره إنكارا للناحية السلبية منه. وهذا الكتاب يتناول منافع القلق، ودوره في توليد الأفكار، وإبداع أشياء كثيرة.
والكاتب ألن واتس متأثّر بالبوذيّة ومن وحي تأثره بالبوذية والكونفوشيّة كتب هذا الكتاب.
أحبّ الإشارة إلى أن العرب القدامى برعوا في هذا النوع من الكتابة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.