السبت، 28 نوفمبر 2015

شراء كلمة

يمكنك أن تشتري كلمة من مواقع بحث تبيع الكلمات.
ولا أعرف سعر كل كلمة، وهل الشراء هو شراء أم إيجار؟
ما أعرفه أن الحكي لا يقدر بسعر، وليعرف انسان ما قيمة الحكي ما عليه الا أن يتحول إلى أخرس، ويعيش في جسد أخرس لأربع وعشرين ساعة لا أكثر.
أو يستعلم عن التعابير المرافقة للحكي. أعرف عدّة تعالير أسمعها، منها: ح إنفجر بدّي إحكي، أو بطف إذا ما حكيت، أو ما فيني الا ما إحكي، وهناك بالتأكيد تعابير أخرى.
أو أطلب ممن يستهين بسعر الحكي أن يذهب إلى كتب تفاسير القرآن الكبرى كتفسير الطبري والقرطبي ويقرأ ما كتباه عن صيام سيدتنا مريم حين صامت عن الكلام.
عودة الى شراء الكلمات، لنفترض انك اشتريت من غوغل كلمة فرن وأنت صاحب فرن فإن أول ما يظهر في صفحة البحث عن الفرن يكون اسم فرنك أو صورة فرنك.
فلو كان واحد في أميركا وانت صاحب فرن في طرابلس ، ووضع هذا الواحد في اميركا كلمة فرن سنكون أول من يطلع في وجهه!
وقد تشتري كلمة منقوشة او زعتر أو أي كلمة تخطر ببالك، أو تشتري اسم مدينة أو اسم شارع .
هل تتخيّل ما معنى أن تشتري كلمة؟
وهل تتخيّل رحابة سوق الكلمات؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.