السبت، 14 نوفمبر 2015

جبروت الوهم

الوهم جبّار، يخلق من عدم، يريك غير الموجود، يلعب بك وأنت لا تدري! يحيي ا
ويميت، الا يقال: " الوهم قتل صاحبه"؟
يمحو الحدود بين الأشياء ويعيد ترسيم الحدود من منطلق يسخر بكل منطق.
يتحوّل في حياة من يتوهّم الى سجن وسجان ساديّ ، يقهقه في اللحظة التي يراك تصارعه على طريقة دونكيخوته!
أسلحته لا تحصى، منها : الشكّ، الحيرة، التردد، النزغ. يستعين بحواسكّ على اللعب بك على منوال ما يقوم به لاعب كرة ماهر، وليس لك حارس مرمى ينقذ شباك عمرك من الهزّ.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.