الاثنين، 2 نوفمبر 2015

عن الموضوعية والذاتية

من هوايات الذاتية التخفّي وراء قناع الموضوعية.
حين تضع يديك على بشرة الموضوعيّة تقول لك حاسّة اللمس ان بشرة الموضوعية بلا مسامات ومصنوعة من مادة تشبه الموادّ التي تصنّع منها الدمى. 
يحاول المرء تمرير ذاتياته تحت جنح الظلام او جنح الموضوعية.
الرأي ، في العربية، من الرؤية، أي أن الرأي ابن العين ، والعين تنطلي عليها الألاعيب كما تنطلي على غيرها من جملة الحواس، ويعتريها الضعف على حسب ما تقوله النظارات الطبية.
الرأي، كما العين، يحتاج ، من وقت إلى آخر، لفحص طبِيّ.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.