الثلاثاء، 26 مارس 2019

سأتكلّم على ثلاثة أشياء، وهي كتاب الأغاني الصينيّ #诗经 شي دْجينغ ، وسفر #نشيد_الإنشاد ( نشيد الأناشيد = شير هشيريم في العهد القديم، وشعر #التصوّف وعلاقته بالخمريّات.


سأتكلّم على ثلاثة أشياء، وهي كتاب الأغاني الصينيّ #诗经 شي دْجينغ ، وسفر #نشيد_الإنشاد ( نشيد الأناشيد = شير هشيريم في العهد القديم، وشعر #التصوّف وعلاقته بالخمريّات.
ثمّة جامع أو ناظم يجمع هذه الأشياء.
بحسب ما يروى عن كتاب الأغاني الصيني، وقد يكون المرويّ خرافيّاً، والخرافيّ لا يقلّل من شأنه شيء حين يتحوّل إلى أمر واقع. يروى أن أحد الأباطرة الصينيين أمر بعض موظّفيه بجمع أغاني الناس، ومن ثمّ اختار عددا من هذه الأغاني ( أكثر من ثلاثمائة أغنية أو قصيدة) التي لا يعرف أحد قائلها فهي من الأغاني الشعبية التي يغيب قائلها غي كثير من الأحيان في غياهب النسيان، وقرّر أن تتحوّل هذه النصوص إلى ما يشبه النصّ المقدّس، وقام فيما بعد كونفوشيوس بتنقيحها والإشراف على تحقيقها، واعتبرها كونفوشيوس دروسا في مكارم الأخلاق، وصار لزاما على كل كاتب أن يرصّع قوله بشواهد من أبيات هذا الديوان، ومن المعيب على الكاتب خلو كتابته من بعض أبيات هذا الديوان، كما كانت أبياته تدخل في الحوارات بين المثقفين كتوريات وكنايات وإحالات إلى وقائع. منذ هذه اللحظة لم تعد الابيات تعني ما تعنيه حرفيا، حمّلت بالمجازات الجديدة، والدلالات المتحولّة، وصارت الكلمات رموزا عن أشياء ليست من دلالاتها المعجمية.
وبالنسبة لنشيد الإنشاد هو نصّ في الغزل، وفي بعض المطارح يلامس الغزل الإباحيّ، وكان نزار قباني يعتبر هذا السفر أهم ديوان غزلي، وهو غزل منسوب لسليمان الحكيم في عشيقته بلقيس التي أذابه جمالها فتفنّن في تبيان فتنته بها.
ولكن هذا الغزل ولّد حيرة لدى المؤمنين؟
أيليق نسبة هذا الديوان إلى نبي وفيه ما فيه؟
كان الحلّ في إيجاد تأويل روحيّ للدلالات، وإخراجها من حرفيتها، وهكذا صار لهذا السفر تفسير بل تفسيران: تفسير يهودي وتفسير مسيحيّ ، تفسيران تحررا من حرفية النصّ.
وبالنسبة لشعر التصوّف فهو شعر ينهل وشعر الخمرة من معين معجمي واحد، فكل مفردات الخمرة التي يجدها القارىء في شعر ابي نؤاس يجدها في شعر ابن الفارض مثلا، ولكن لها في شعر #ابن_الفارض دلالات مغايرة لدلالاتها في شعر #أبي_نؤاس، حقيقة الكلمات لم تعد حقيقة، صارت رموزا ترفرف كالعصافير في فضاء التأويل ، وصار على القارىء أن يضع جانباً معانيها المعجمية التي تعجز عن إعطائك المقاصد الروحانية، ويذهب إلى معجم التصوّف، وأهل الوجد والانجذاب وإلاّ تاه في صحراء الظنّ والترّهات. فالسكر الصوفيّ سكر حلال زلال. سكر هو ذوب في الغيبيّات.
في النصوص الثلاثة تسلحّك بالدلالات الحرفية لا ينجيك من الهزيمة. وإذا ألححت على معانيها الحرفية ستتهما بالانحراف ولن تنجو أنت نفسك من الانحراف والتحريف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.