الأحد، 25 أكتوبر 2015

هيهات منّا الزبالة

هيهات منّا الزبالة



سير المواطنين وراء الزعماء أنجب نفايات كثيرة تسبح اليوم كأسراب السمك في شوارع سويسرا الشرق.
الزبالة صورتنا الشمسيّة، صورتنا الهولوغرافية، صورتنا الزيتيّة!
الزبالة رسالتنا إلى العالم.
الزبالة تراثنا الذي نفتخر به.
الزبالة لسان حالنا.
الزبالة أسقطت مع نزول المطر غسلها، صارت زبالة طاهرة على غر ار رجال السياسة في سويسرا الشرق.
ولا زالت الزبالة في دياركم عامرة !
ومع هذا نقول: هيهات منّا الزبالة!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.