الاثنين، 10 ديسمبر 2018

قالت الدكتورة غادة صبيح عن كتاب لعنة بابل


إنها اللعنة التي خلقت لغات الأرض واختلفت على إثرها الألسنة واللهجات واللغات...ستون مقالاً كل يدفعك إلى التفكير أكثر بأهمية اللغة وتأثيرها ومكانتها عند البشر....
واللغة لا يقصد بها "بلال عبد الهادي" المكتوبة فقط والحرف، بالرغم من تخصيصه لعدد كبير من مقالاته حولها من حيث التنقيط والترجمة والسياق والتفاعل مع باقي اللغات، ولكنه يقصد كل ما يصدر من تعبير عن الإنسان إلى حد أنّ غياب التعبير يصبح لغة.......
فنراه يتطرق إلى لغة الصم والبكم، وإلى لغة الجسد، وإلى الأصوات وتجانسها وتناغمها، إلى اللهجات الغير مكتوبة ولا يفوته أبداً الربط والتأكيد على العلاقة الأبدية بين لسان الإنسان الناطق ولسانه الماضغ المتحسس للطعام فيبني مقالات عدة حول هذا الحبل السري بين اللغة والطعام ومعدة الإنسان...
متعة فكرية لمحبي اللغة والثقافة...
انصح بقراءته وبشدة 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.