الاثنين، 10 ديسمبر 2018

«لعنة بابل» لبلال عبد الهادي عن جريدة المستقبل


«لعنة بابل» اصدار جديد لبلال عبد الهادي عن منشورات «مركز محمود الادهمي الثقافي» للتوثيق والأبحاث والمعلومات.
ستون نصاً يتضمنها الكتاب تدور في لغة يقرأها عبد الهادي بطريقة مختلفة، وهي نصوص نشرت على مدار اكثر من عام في صحيفة «الانشاء الطرابلسية» جمعت في كتاب واحد بدءاً من المقال الأول «الماء ان حكى» الذي يحاول اماطة اللثام عن وجه الشبه المحذوف بين الماء واللغة العربية من خلال استنطاق بعض الوقائع اللغوية.
مروراً بالعلاقة بين الكلام والطعام (يجمع بينهما اللسان) من مقال «الكرواسان» و»المآكل اللغوية» أو «مطبخ ابن الرومي»، ووقوفاً عند اثر الكلام الذي يساهم في توجيه دفة المنام والتحكم بمعانيه، وانتهاء بالكلام الذي يفيض عن اصابع الأخرس وعينيه.
كتاب يغامر في الالسنية وشيطان اللغة والعزف المنفرد وموسيقى الغرفة اللغوية، ومشتقات الاعراب، والاعيب الفتحة والضمة والكسرة... بالاشارة الى دلالات الاشياء اللغوية اكثر من اللغة نفسها، في اليقظة والمنام في الكلام والصمت الذي يصير اخرس وكل كلام، مجاميع اضاءات مهمة ولغة لغوية، هي بالنهاية لعبة حرية وعلاقة حميمة باللغة والمدينة والطعام والناس، مائدة لغوية متصلة بمصائر الكتب ومصائر اللغة ومصائر الناس.
https://almustaqbal.com/article/574008/

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.