السبت، 1 ديسمبر 2018

دراسة الاسماء


#الأسماء

الأسماء عالم غنيّ، وأقصد، هنا، أسماء الناس، فهو خطّ بياني لحال المجتمع الديني والاجتماعي والنفسيّ والسياسيّ.
خطرت ببالي دراسة الأسماء من باب الاشتقاقات والجذور، فلكلّ عصر أسماؤه.
ونعرف أن #العربية تقوم على #الصيغ أو #الأوزان من صيغة فاعل أو مفعول أو فعال أو فُعَل.
فما هي #الصيغة الأولى اليوم مثلاً الشائعة في أسماء الناس؟
هل هي فُعال؟
هل هي فَعيل؟
هل هي فُعَيل؟
هل هي مفعّل؟
هل هي مفعل؟
عالم الأسماء لا ينفد؟
دراسة الصيغ عبر الأزمنة قد يفضي إلى إجابات عن أشياء غير إسميّة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.