الأحد، 20 يناير 2019

الصمت عنصر لغوي


الصمت عنصر لغوي. وعنصر لغويّ مهم. كيف يمكن أن نستثمر الصمت في تعزيز الفصحى؟
سؤال خطر ببالي وأنا أتابع أحداث أحد الأفلام.
قد تسلّط عدسة الكاميرا على شخص صامت، لا تنبس شفتاه إلا بكتلة من دخان سيكارة يخرج من شفتيه. ولكنه نسمعه يحكي، تصلنا كلماته دون أن تخرج من شفتيه كلمة.
من أين يولد هذا الكلام الذي يقوله الصامت، صمته لا يكف عن الحكي.
الصمت عجينة مطواعة.
هل يمكن للفصحى أن تقيم علاقة ودية وناطقة وفاعلة مع الصمت.
للمخرج السينمائي قدرات خارقة لا تختلف عن قدرات مَن عالمُه كلمات يكتبها كالروائي تماما.
وبعض المخرجين يعمدون على بناء جسر بين الفصحى والصمت .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.