السبت، 26 يناير 2019

الكتابات على زجاج السيارات


تجذبني الكتابات الهامشيّة، والمهمشّة، والتي عادة لا يقوم المتخصصون من فئة خمس نجوم بمقياس إيزو بالتفكير في دراستها. ويعتبرها البعض لا تليق بمقامهم العلميّ والأكاديميّ السامي.
وهنا أشير إلى الصديق الألسنيّ الدكتور نادر سراج الذي خصّص أكثر من كتاب لهذا النوع من الكتابات، وهي كتب قيّمة . ومن هذه الكتابات ما يكتب على زجاج السيّارات، وأمس حصلت على كتيّب من ٨٨ صفحة، كان هدية ترافق مجلة الفنون الصادرة في الكويت.
وبين وقت وآخر أنشر صور زجاجة سيارة تحوّلت إلى ورقة للكتابة.
وصباح اليوم كانت أمامي سيّارة عمومية لفت زجاجها نظري، فاستعنت بكاميرا هاتفي المحمول لتصويرها، وأضعها هنا، تاركاً لأصدقائي الأعزّاء التعليق عليها إن وجدوا فيها شيئاً يستحق التعليق


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.