السبت، 9 يوليو 2016

رواية الكاتب الصيني يو هوا ‪#‎余华‬ اليوم السابع ‪#‎第七天‬ في ترجمتها العربية.


رواية الكاتب الصيني يو هوا ‪#‎余华‬ اليوم السابع ‪#‎第七天‬ في ترجمتها العربية. 
نقلها الى العربية الدكتور عبد العزيز حمدي عبد العزيز من الصينية مباشرة.
والذين ينقلون الأعمال الصينية إلى العربية غالبا ما ينقلونها عبر لغة ثانية باستثناء قلّة والدكتور عبد العزيز واحد من هذه القلة التي تقوم بجهود مشكورة لتقريب الأدب الصيني إلى القارىء العربي من المعين الصينيّ.
ولم أتعرّف على هذا ‫#‏الكاتب‬ الصيني الا عبر ترجمات الدكتور عبد العزيز الذي دفعني إلى قراءة رواية " على قيد ‫#‏الحياة‬" للكاتب نفسه .
فقرأتها مرّتين مرة عبر ترجمته ومرّة ثانية وبالتزامن مع الترجمة قمت بقراءتها غي مصها الصينيّ.
واختيارات الدكتور عبد العزيز موفقة، والاختيار قطعة من عقل المرء.
ثمّة أمر غريب في عالم الطبّ، وطب الأسنان تحديدا، فالروائي طبيب أسنان، وثمة عدة روائيين في العالم يمتهنون طب الأسنان وطبّ الإنسان.
ويو هوا طبيب أسنان . وعلاقة أطباء الأسنان مع الأفواه علاقة مختلفة عن بقية الأطباء، وعلاقتهم مع الحكي ايضا غريبة.
طبيب الأسنان يتحكّم بكلامك، يخرسك وقت يعمل مباضعه في لثتك أو اسنانك!
رواية اليوم السابع ، ولم أقرأها بعد، تتكلم بحسب مقدمة المترجم عن الموت بل عن ميت!
هل يحكي الموتى؟
هل بمقدور الموتى بثّ شكواهم وأحوالهم وأهوالهم؟
الرواية هي اعترافات ميت او هي ميت يحكي حياته ويسرد ماضيه الحيّ!
الموت فاتن!
الموت محرّك الماورئيات كلها!
إذا أردت أن تكون واقعيّاً فإنّه من الأفضل أن تنسحب من الحياة!
شكرا دكتورنا ‫#‏عبد_العزيز_حمدي_عبد_العزيز‬!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.