الأحد، 31 يوليو 2016

عن الكلة والألزهايمر


كنّا ونحن صغار نلعب بالگلة ( للأسف ليس في العربية حرف لهذا الصوت الذي هو بين القاف والكاف والغين).
وأحيانا كنّا نضع الگلة في النار، ثم نسحبها ونضعها في الماء لنتأمّل كيف تتصدّع وتتفلّع.
هذا المشهد يذكرني بالذاكرة التي يجتاحها ‫#‏الألزهايمر‬ كالإعصار ويفتتها كما تتفتت الگلة في المياه الباردة ويخربط مكنوناتها الثمينة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.