الاثنين، 21 سبتمبر 2015

موفّق حبيبي سدير

سدير عبد الهادي في طريقه الى الجامعة


حبيبي سدير، 

الهجرة في سبيل العلم هي هجرة في سبيل الله.
وفقك الله يا حبيبي.
أعرف أنك تعرف أن المعرفة لذّة ونعمة وفرح .
أثق بك، واحترم طموحاتك وأعجب بأحلامك .
الشوق رفيق لي في غربتك.
أحبك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.