الاثنين، 21 سبتمبر 2015

وجه

كانت كلّما أرادت أن تتأمّل وجهها في المرآة يتأفّف خيالها في المرآة من وجهها، ثمّ يغلق جفونه!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.