السبت، 23 يناير 2016

قال الصديق ناجي لبدة عن أبي جهل الفيحاوي

نشتاقك - أبا جهلٍ الفيحاوي - أينك يا سيدي المثغار؟ نبحث عنك في الفلوات والقِفار، في الحجرات الكِبار، والكوّات الصغار، في الفلك في المدار، في مطلع الفجر عند النهار، بين أفواه التجار والفجّار، وآذان اللَّعَبَةِ السُمّار، وأنوفِ المكبتغين العُهّار، ما انطوى ليلٌ في جعبة النهار.!....دلّنا على مسلكه د. بلال عبدالهادي، فقد غاظ الصدر من الأسفار، واستحكم النحرُ على حدود الأشفار، فلا ليلٌ به نهنأ مع الأعطار، ولا صبح به نفتأ مع الأشعار.
طال الإنتظار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.